أزمة كورونا مستمرة ولا مجال للتراخي

طالب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، من مواطنيه أخذ الدروس المستفادة من تجربة بلادهم والعبر من تجارب الدول التي عادت الإصابات بفيروس كورونا فيها إلى الارتفاع.

ودعا الملك خلال لقاءين منفصلين عقدا يوم الثلاثاء مع الأعضاء العسكريين والمدنيين في خلية أزمة كورونا، إلى الاستثمار في الخبرات الأردنية المتراكمة لمواجهة أي طارئ.

وأشاد بالجهود المتواصلة لخلية إدارة الأزمة وبالدور الأساس الذي لعبته خلال الفترة الماضية، حيث قال “ما قمتم به يرفع الرأس، حين نقارن أنفسنا مع دول أخرى فإن الأردن كان مثالا ناجحا على مستوى الإقليم والعالم، ولا بد من الاستمرار بهذا الأداء”.

وتابع الملك قائلا: “نجحنا أمام العالم بمهنيتنا وحرصنا على حماية مواطنينا”، مشددا على أن الأزمة مستمرة والعمل يجب أن يستمر ولا مجال للتراخي.

ونبه العاهل الأردني إلى أن أزمة فيروس كورونا المستجد لم تنته بعد، مشيرا إلى أهمية الاستعداد لأي موجة ثانية محتملة للفيروس. ووجه الحكومة والجهات المعنية إلى الاستمرار في العمل بنفس القوة والعزم لحماية المجتمع.

ولفت إلى أهمية التوعية بخطر الوباء والمبادرة الذاتية لإجراء الفحوصات الطبية، مؤكدا أن الإصابة بالمرض ليس عيبا، لكن الموضوع يتطلب حسا وطنيا لحماية المجتمع.

وأشار عبد الله الثاني إلى أهمية البناء على ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، مؤكدا ضرورة إدامة التنسيق بين جميع المؤسسات، واستلهام تجربة التعاون وتعميمها على جميع أعمال الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *