التخطي إلى المحتوى
إمدادات لقاحات كورونا ستكون محدودة وسيتم توزيع الجرعات لكبار السن تدريجيا

قال رئيس برنامج التطعيم في اليابان، إن اليابان ستتلقى فقط جرعات محدودة من لقاحات COVID-19 للأشهر الأولى من بدء الاستخدام وسيتم توزيع الجرعات لكبار السن تدريجيًا.

وحذر وزير الإصلاح الإداري تارو كونو يوم الأحد في مقابلة مع محطة NHK الوطنية، إن شركة فايزر، الشركة المصنعة للقاح COVID-19 الوحيد المعتمد في اليابان، تعمل على زيادة الإنتاج في أوروبا، لكن من غير المحتمل أن تصل هذه الإمدادات المتزايدة إلى اليابان حتى مايو.

وقال كونو: “نود أن نبدأ التطعيمات لكبار السن في أبريل، لكن للأسف عدد الجرعات المخصصة لهم سيكون محدودًا للغاية في البداية، لذلك نريد أن نبدأ ببطء”.

تفاوضت اليابان على تلقي أكثر من 500 مليون جرعة من لقاحات COVID-19 التي طورتها شركات الأدوية الغربية. لكن وافق المنظمين المحليين على لقاح واحد فقط حتى الآن، ولا تزال البلاد تعتمد على الإمدادات المستوردة التي تعطلت بسبب عقبات الإنتاج وضوابط التصدير.

بينما تدرس اليابان ودول أخرى كيفية توسيع إمدادات اللقاح النادرة، أشارت دراسة إسرائيلية حديثة إلى أن جرعة واحدة من تركيبة Pfizer قد تحمي من الفيروس، بدلًا من الجرعتين القياسيتين. وقال كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية، اليوم الاثنين، أن الموافقة التنظيمية للقاح تستند إلى نظام من جرعتين.

وقال كاتسونوبو كاتو كبير أمناء مجلس الوزراء للصحفيين “أعتقد أننا بحاجة إلى التفكير مليا فيما إذا كان بإمكاننا الاستنتاج على الفور من هذه الدراسة أن جرعة واحدة كافية أم لا.”

منذ أن تم اختيار كونو الشهر الماضي لقيادة حملة التطعيم في اليابان، فقد قاوم إعطاء جداول زمنية صارمة لموعد وصول الجرعات وتوزيعها. ومع ذلك، التزمت الحكومة بتعهدها بتأمين طلقات كافية لجميع السكان البالغ عددهم 126 مليونًا بحلول يونيو. وتفاوضت اليابان لتلقي 144 مليون جرعة من لقاح فايزر هذا العام، ووصلت شحنتها الثانية من حوالي 450 ألف جرعة يوم الأحد.

بدأت حملة التلقيح الأسبوع الماضي مع حصول الأطباء والممرضات على اللقاحات الأولى. تعطي الحكومة الأولوية للتطعيمات لنحو 4.7 مليون عامل طبي، أي بزيادة قدرها مليون عن التقديرات الأولية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *