التخطي إلى المحتوى
الأوقاف تعدل موضوع خطبة الجمعة المقبلة

عدلت وزراة الأوقاف موضوع خطبة الجمعة القادمة لتكون عن: “مفهوم الوفاء للوطن”.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفى، أنه سيكون خطيب الجمعة بمسجد السلطان حسن الدكتور أيمن أبو عمر وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة وبذات الضوابط الإجرائية التي تمت بها إقامة الجمعة في الأسابيع الماضية.

وأكدت الوزارة، اقتصار إقامة الجمعة على مسجد السلطان حسن فقط ورفع أذان النوازل ظهر الجمعة وصلاتها ظهرا بالمنازل أو الرحال.

واعتذارت لكل الإعلاميين عن عدم تمكن الوزارة من استقبال أي من وسائل الإعلام أو الصحفيين أثناء صلاة الجمعة مراعاة للضوابط الإجرائية.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الوفاء للأوطان دليل على نبل صاحبه وطيب معدنه وأصله، بل وحسن فهمه لدينه، فالحفاظ على الأوطان من صميم مقاصد الأديان، وإذا أردت أن تعرف أصالة إنسان فانظر إلى مدى وفائه لوطنه وحبه له واستعداده للتضحية في سبيله.

وكانت وزارة الأوقاف منذ يومين قد حددت موضوع خطبة الجمعة بعنوان الأدب مع الله ورسوله.

شيخ الأزهر يدعو إلى حل سلمي يضمن حقوق مصر المائية والتاريخية كاملة في نهر النيل

صرح فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بضرورة احترام حق مصر التاريخي في مياه نهر النيل، لافتًا إلى أن نهر النيل هو شريان الحياة لمصر التي كانت دائمًا ولا تزال داعية سلام واستقرار لكل العالم، وأن دفاعها عن حقوق شعبها في الحصول على حصته المائية واجبٌ لا يحتمل الجدل ولا يقبل التهاون.

جاء ذلك خلال تدوينة لفضيلته على موقعي التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر قال فيها “نهر النيل هو شريان الحياة لمصر التي كانت دائما ولا تزال داعية سلام واستقرار للجميع؛ لذلك فإن دفاعها عن حقوق شعبها في الحصول على حصته المائية واجب لا يحتمل الجدل ولا يقبل التهاون، وإذا كان معلوم أن أحدًا لا يستطيع أن يصادر حق إثيوبيا في التنمية والاستفادة من النهر، فإن أحدًا أيضًا لا يستطيع أن يصادر حق الشعب المصري التاريخي في مياه هذا النيل”.

وطالب شيخ الأزهر المجتمع العربي والأفريقي والدولي بالوقوف إلى جوار مصر للوصول إلى حل سلمي مناسب يضمن حقوقها المائية كاملة، متابعا “على المجتمع العربي والأفريقي أولًا والدولي ثانيًا أن يبادر -ودون إبطاء- إلى الوقوف إلى جوار مصر ومساندتها للوصول إلى حل سلمي مناسب يضمن حقوق مصر المائية كاملة في هذه القضية المصيرية، ليبقي نهر النيل دائما شريان خير وسلام”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *