التخطي إلى المحتوى
اهتمام الرئيس بصناعة القطن “بداية مبشرة” للصناعة المصرية

ثمنت النائبة هند رشاد، عضو مجلس النواب، توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن إستعادة المكانة العالمية للقطن المصري، وإقامة صناعات وطنية تعتمد عليه لتوفير منتجات قطنية عالية الجودة بأسعار ملائمة للمواطنين، مؤكدة أنها بداية مبشرة لصناعة القطن في مصر بشكل خاص والصناعة المصرية خارجيا بوجه عام.

وأوضحت “رشاد”، خلال البيان الصادر لها، أن صناعة القطن المصري شهدت حالة من التدهور خلال السنوات الماضية وعلى مر العصور ليحل محلها الألياف الصناعية، بالرغم من أهميته إلا أن الحكومات السابقة فشلت في استعادة قيمته من جديد، ولكن اختلف الوضع تماما منذ أن تولى الرئيس السيسي، مقاليد حكم البلاد، حيث تبذل الدولة مجهودًا كبيرًا لإعادة إحياء صناعة القطن مجددا.

وأضافت عضو مجلس النواب، أن استقرار الأوضاع أعطى الاستثمار الصناعى دفعة قوية فى ظل إتاحة وتوفير مساحات كبيرة من الأراضى الصناعية، وطرح مدن صناعية جديدة، ويرجع ذلك إلى جهود الرئيس السيسي، مشيرة إلى التنافسية العالمية في صناعه القطن ستساهم بشكل كبير في زيادة الاستثمار خلال الفترة المقبلة فضلا عن زيادة العملة الأجنبية لمصر، ويأتي ذلك في إطار تحقيق التنمية المستدامة التي قامت الدولة بتنفيذها خلال السنوات الماضية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *