تسريب المعلومات الكاذبة يقوض الأمن القومي الأمريكي وثقة الشركاء

علق البيت الأبيض على مقال نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” بشأن “مكافآت روسية” مزعومة، قائلا إن “تسريب” مسؤولين للمعلومات الكاذبة يقوض الأمن القومي الأمريكي وثقة شركاء واشنطن بها.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكيناني، للصحفيين اليوم الثلاثاء: “كما أشار مجلس الأمن القومي للمسؤولين الذين يخونون ثقة مواطني الولايات المتحدة بسماحهم بتسريب المعلومات السرية، فإن أفعالكم تهدد

الأمن القومي”.

وأضافت أن لا أحد سيرغب في مشاركة الولايات المتحدة المعلومات ذات القيمة والتعاون معها سرا خشية من خطر الكشف عن هويته بعد نشر “نيويورك تايمز” ما وصفته بـ”التسريبات” من المخابرات الأمريكية.

وأشارت إلى أن تقرير الصحيفة أسفر عن “نتيجتين سلبيتين، إحداهما أن هذه المقالة ستصعب التوصل إلى توافق حول هذه القضية والتحقق من المعلومات الاستخبارية، والأخرى أن تناقضات وخلافات كهذه (في الولايات المتحدة) تصب في مصلحة روسيا وتخدم مصالحها”.

وكانت “نيويورك تايمز” نشرت مقالا، استنادا إلى مصادر استخباراتية أمريكية، ادعت فيه أن المخابرات العسكرية الروسية عرضت مكافآت للمسلحين المرتبطين بـ”طالبان” مقابل شن هجمات على الجنود الأمريكيين في أفغانستان وزعمت أيضا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تم إبلاغه بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *