التخطي إلى المحتوى
في عهد السيسي.. مدارس على أعلى مستوى لتغذية سوق العمل

في ذكري ٣٠يونيو يتطور التعليم أكثر وأكثر، بجانب تطبيق نظام تعليمي جديد، استطاعت الدولة أنتخلق طرق عديدة اخري للتعليم لتغذي سوق العمل السنوات المقبلة، وخلال السنواتالسابقة قامت وزارة التربية والتعليم ببناء انواع عده من المدارس التي نالت اعجاب أولياء الأمور وترصد “مزايا نيوز” أبرزها.

أولى الرئيس عبدالفتاح السيسي اهتمامًا كبيرًا بملف التعليم في مصر، وبالفعل بدأت مصربتطوير البنية التحتية للمدارس، وافتتاح مدارس من أنواع جديدة؛ بهدف تطويرالمنظومة بأكملها.

أولًا مدرسةتكنولوجية متخصصة بمجال المطاعم

في عام ٢٠١٩وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني افتتحت مدرسة الشهيد النقيب أحمد تعلبالفندقية للتكنولوجيا التطبيقية، المتخصصة بمجال إدارة وتشغيل المطاعم، وذلك تحترعاية وإشراف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم تحقيقًا لرؤية مصر 2030،والتي تعد أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بمصر متخصصة بمجال إدارة وتشغيل المطاعم،وتعد هذه المدرسة من أشهر مدارس التعليم الفني التي يقبل عليها الطلاب بعدالإعدادية.

 

١١ مدرسة تكنولوجية

نوعية جديدةمن المدارس الخاصة بالتعليم الفني والتي أحدثت فرق كبير في مستقبل التعليم الفني،حيث أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أنها افتتحت 11 مدرسة تكنولوجياتطبيقية بعد عامين من إطلاق منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، حيث تم افتتاح 8مدارس بالعام الدراسي 2019/2020، و3 مدارس بالعام الدراسي 2018/2019.

مدارسالتكنولوجيا التطبيقية هي مدارس نموذجية للتعليم الفني، تعمل على تطبيق المعاييرالدولية في طرق التدريس والتدريب المتبعة، وتقوم هذه المدارس على الشراكة بينوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وشركات القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية؛من أجل الارتقاء والنهوض بمنظومة التعليم الفنى بمصر، وإعداد خريجين مؤهلين للعملبالسوق المحلية والدولية، وإعداد وتأهيل المعلمين وفق أحدث النظم والمعاييرالدولية من خلال تدريبات معتمدة على أيدي خبراء من داخل وخارج مصر.

 

مدرسة الضبعةالنووية

هي أول مدرسةتم انشاؤها للطاقة وتم عملها في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي وفِي عهد الدكتورطارق شوقي وزير التربية والتعليم، وجاءت في اطار اهتمام الدولة بالمدارس التقنيةالحديثة التي تعتمد على دراسات وظائف المستقبل، أنشأت مدرسة الضبعة الفنيةالمتقدمة لتكنولوجيا الطاقة النووية لتأهيل الطلاب حاملي الشهادة الإعدادية علىالعمل في المفاعلات النووية وتوجد المدرسة في مرسي مطروح، وتم انشاؤها في ٢٠١٧وتقبل البنين فقط.

 

المدارسالدولية الحكومية

في عهدالرئيس عبد الفتاح السيسي توسعت  وزارةالتربية والتعليم في إنشاء المدارس المصرية الدولية الحكومية، لتقديم خدمة تعليميةنموذجية ومعاصرة بأسعار مخفضة، ومنافسة المدارس الدولية الخاصة.

هذهالمدارس  بمصروفات لا تزيد على 15 ألفجنيه، في حين أن هذا الرقم يصل لعشرة أضعاف في نظيرتها الدولية الخاصة هذهالمدارس  تطبق مناهج ذات طبيعة دولية،وهناك خطة شاملة لتعميم التجربة في مختلف المحافظات، وبالتالي تستطيع الحكومةتقديم أكثر من نظام مدرسي لكل الفئات، المقتدرة وغير المقتدرة، دون ترك الساحةللمدارس الخاصة تحتكر فكرة التعليم المتطور.

المدارساليابانية

ولدت فكرة هذه المدارس أثناء زيارةالرئيس عبدالفتاح السيسي إلى طوكيو في فبراير من 2016، وبعد أن تجول بين مبانيهاواطلع على التجربة هناك، قرر نقلها إلى مصر، ووجه ببناء 100 مدرسة مصرية يابانيةعلى أحد الطرز العالمية، مع تدريب معلميها على مستوى متقدم على أيدي خبراءيابانيين لتكون التجربة متكاملة الأركان، وبالفعل تم افتتاح المدارس اليابانية وتمالاقبال عليها بشكل كبير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *