التخطي إلى المحتوى
كوريا الجنوبية تدعو إلى اجتماع قادة الولايات المتحدة وكوريا الشمالية قبل الانتخابات الأمريكية
قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن إنه يجب أن يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مرة أخرى قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر، حسبما قال مسؤول في سيول للصحفيين، اليوم الأربعاء.

التقى ترامب وكيم للمرة الأولى في عام 2018 في سنغافورة، وعززا الآمال في اتفاق لجعل بيونغ يانغ تتخلى عن برنامج أسلحتها النووية. لكن انهارت قمتهم الثانية، في عام 2019 في فيتنام، عندما رفض ترامب عرض كيم بتفكيك المنشأة النووية الرئيسية لكوريا الشمالية مقابل رفع بعض العقوبات الاقتصادية.

أدلى مون بتصريحاته خلال مؤتمر عبر الفيديو مع رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل يوم الثلاثاء، قائلا إن قمة أخرى بين ترامب وكيم ستساعد في استئناف المفاوضات النووية المتوقفة، حسبما قال مسؤول في مكتب مون للصحفيين.

ونقل المسؤول عن مون قوله “أعتقد أن هناك حاجة لمحاولة كوريا الشمالية والولايات المتحدة الحوار مرة أخرى قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. يجب حل قضايا البرامج والعقوبات النووية في نهاية المطاف من خلال محادثات كوريا الشمالية والولايات المتحدة.”

وقال المسؤول إن مكتب مون نقل هذه الآراء إلى واشنطن وأن المسؤولين هناك يبذلون جهودا.

جاءت تعليقات مون بعد أيام من إعلان نائب وزير الخارجية الأمريكي ستيفن بيغون، الذي قاد المفاوضات على مستوى العمل مع الكوريين الشماليين، أنه لا يزال هناك وقت لكلا الجانبين لإعادة الانخراط و”تحقيق تقدم كبير”.

لكن اوضح بايجون ان القمة الشخصية ستكون صعبة قبل انتخابات نوفمبر مشيرا الى جائحة الفيروس التاجي الذي قضى على التقويم الدبلوماسي العالمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *