التخطي إلى المحتوى
مصر ضمن أفضل 10 نظم إيكولوجية عالميًا توفر المهارات بتكاليف تنافسية

وضع التقرير العالمى لبيئة الشركات الناشئة GSER 2020، مدينة القاهرة كواحدة من أفضل الأنظمة الصاعدة على مستوى العالم التى توفر مناخا مثاليا لإنشاء ونمو الشركات الناشئة.

جاء ذلك فى التقرير الذى أعدته مؤسسة «ستارت أب جينوم Startup Genome» بالتعاون مع «الشبكة الدولية لريادة الأعمال GEN»، وصنف التقرير، والذى يعد الأبرز والأوسع انتشارا على مستوى العالم حيث يحدد أفضل المناطق لعمل الشركات الناشئة ويتناول كيفية تطوير مناخ مزدهر لها، القاهرة كبيئة مثالية للابتكار وسوق جاذبة لتوسعات الأعمال الريادية، مستنداً إلى نماذج من قصص النجاح لشركات عالمية مثل سوق (أمازون) وكريم (أوبر) فى مصر، وذلك بفضل السوق الكبيرة التى تتميز بها القاهرة والتى تضم حوالى 20 مليون معظمهم من فئة الشباب، الذين يجيدون استخدام التكنولوجيا جيدا.

وقالت المهندسة هالة الجوهرى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا»: «تتمتع مصر بمناخ قوى وناجح للشركات الناشئة، حيث شهدت طفرة فى حجم المبادرات وبرامج دعم الابتكار التكنولوجى والجهود المشتركة بين الجهات الحكومية والخاصة والتى أدت إلى نمو ريادة الأعمال وقادت الشركات الناشئة إلى الازدهار».

وأضافت الجوهرى: «مع توافر المهارات والكوادر المؤهلة وعدد الخريجين الذى يبلغ حوالى 500 ألف خريج سنويا، نجحت القاهرة فى حجز موقعا رائدا لها ضمن أفضل 10 نظم إيكولوجية عالمية توفر المهارات بتكاليف تنافسية».

وقامت مؤسسة Startup Genome بالتعاون مع الهيئة، باعتبارها واحدة من المنظمات الأعضاء بالمؤسسة، بقياس أداء مناخ الشركات الناشئة وتصنيف القاهرة وذلك مقارنة بأكثر من 250 بيئة أعمال على مستوى العالم.

وتضمن التقرير تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد على الشركات الناشئة، وأبرز ضرورة تسريع الانتقال إلى الاقتصاد الرقمى، وتسريع عمليات الابتكار بطرق جديدة، وأهمية الدعم الحكومى والاستفادة من النظم الإيكولوجية التكنولوجية لإعادة تشغيل الاقتصادات التى تأثرت بالأزمة ومازالت فى مرحلة التعافى من عمليات الإغلاق التى اجتاحت العالم.

2,708

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *