التخطي إلى المحتوى
«مقاولى التشييد»: نحتاج صرف مستحقات جديدة للشركات فى ظل الأزمة

طالب الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، الحكومة بصرف المزيد من المستحقات لشركات المقاولات خلال المرحلة المقبلة، فى ظل الأزمات المتلاحقة التى لحقت بالشركات بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، كاشفا أن المبلغ الذى تم صرفه خلال العام المالى الحالى 2019 – 2020 والذى ينتهى اليوم، وبلغ 50 مليار جنيه لم يف بمستحقات المقاولين. وقال المهندس محمد سامى سعد، رئيس الاتحاد، خلال الجمعية العمومية العادية للاتحاد أمس، إن الاتحاد عقد عدة اجتماعات سابقة بوزير الإسكان، وتم صرف مبلغ 50 مليار جنيه، إلا أن المديونية أكبر من هذا المبلغ كثيرا، ونحتاج إلى صرف المزيد من المستحقات، مشيرا إلى أنه من المتوقع صرف نحو 8 مليارات جنيه خلال الشهر المقبل.

وأكد سعد أن الاتحاد حرص على زيادة التمويل لشركات قطاع المقاولات فى الظروف الحالية من خلال ضم قطاع المقاولات مبادرة الـ100 مليار جنيه فى البنك المركزى بفائدة متناقصة بلغت 8 %، موضحا أن طارق عامر، محافظ البنك المركزى، وافق على آلية توفير التمويل للقطاع، وتم الاجتماع مع ممثلى بنكى مصر والأهلى المصرى لتنفيذ المبادرة.

وأشار إلى أنه يعمل على تطوير المنظومة الإلكترونية بالاتحاد لمواكبة النقلة النوعية التكنولوجية الجديدة من تطبيقات الموبايل وخلافه، بما ييسر على المقاول إنهاء أعماله بالاتحاد بسهولة.

وأشار هشام يسرى، أمين عام الاتحاد، إلى زيادة حجم الأعمال الداخلية لشركات المقاولات، نتيجة حرص الاتحاد على المزيد من فرص العمل بالمشروعات التنموية العملاقة، التى تتم حالياً على أرض مصر.

2,789

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *