التخطي إلى المحتوى
مقترح برلماني لإنشاء مدارس تمريض مُشتركة

كشف الدكتور مكرم رضوان، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، عن تقدمه بطلب إقتراح برغبة إلي المستشار حنفي جبالي رئيس البرلمان، حول إنشاء مدرسة تمريض مشتركة للبنين والبنات، وذلك لرفع نسبة البنين الذين يعملون في مجال التمريض لتصل إلى النسبة العالمية الموجودة في دول العالم المتقدم 40% ذكور و60% إناث.

وأضاف “رضوان” في تصريح خاص لـ “أخبارك الآن” أن هناك عجز في نسب التمريض للبنين في الوقت الذي وصلت فيه نسبة الفتيات إلي أكثر من 90% نظرًا لوجود عدد كبير من مدارس التمريض للفتيات في كل محافظة في مُقابل مدرسة أو اثنين فقط علي الأكثر للبنين.

وأشار إلي أنه لا توجد إمكانيات لإنشاء مدارس بنين موازية بنفس العدد لمدارس الفتيات، بالإضافة إلي زيادة أعداد الطلاب ولا يكون هناك فرص عمل تَسع تلك الأعداد، موضحًا أن هناك بعض الأعمال في المجال الطبي تحتاج لوجود هيئات تمريض من البنين وذلك نظرًا لقوتهم البدنية وقدرتهم علي التحمل والانتقال في الأماكن الحدودية التي يوجد بها عجز في نسب التمريض.

وأوضح عضو صحة البرلمان، أنه بوجود عدد من هيئات تمريض للبنين ستصبح الإجازات السنوية أقل، لافتًا إلي أن الفتيات يحصلون علي إجازة وضع ورعاية طفل مما يؤدي إلي وجود عجز في التمريض داخل القطاع الصحي، فضلًا عن حصول الأولاد عند تعلميهم وإعطاءهم شهادات الخبرة علي فرص عمل بالخارج وخاصة أن مهنة التمريض مطلوبة كثيرًا خارج البلاد مما ينتج عنه تزوديد القطاع بالعملة الصعبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *