التخطي إلى المحتوى
نائب بـ “الشيوخ” يطالب بتشديد الرقابة على الشواطئ وحظر المراكب المخالفة لمنع تكرار حادث الإسكندرية

طالب النائب محمد رشاد عثمان، عضو مجلس الشيوخ، الحكومة بضرورة تشديد الرقابة على الشواطئ وعدم السماح للمراكب غير المرخصة بالسير والتنزه داخل البحر خاصة في ظل هذا الطقس السيء، الأمر الذي يعرض حياة الراكبين لخطر الغرق كما حدث في حادث مركب الإسكندرية.

وأشار “عثمان” في تصريحات له، مساء اليوم الثلاثاء، إلى أن الحادث أسفر عن غرق 9 أشخاص بينهم أطفال فى أحد البحيرات بالقرب من منطقة الهوارية ببحيرة مريوط بالإسكندرية أثناء عودتهم بمركب من جزيرة صغيرة يستخدمها البدو فى تلك المنطقة للراحة وإعداد أحد أنواع الطعام الخاص بهم، متقدمًا بخالص التعازي لأسر الضحايا.

وناشد عضو مجلس الشيوخ، المواطنين بتوخي الحذر خلال ركوب البحر خاصة في مثل هذه التقلبات المناخية، على أن يتم التأكد من سلامة المراكب التي تسير في البحر، بحيث تكون مرخصة وقانونية وبها جميع وسائل الآمان والإنقاذ، منعا لتكرار مثل هذه الحوادث العشوائية.

كما طالب نائب الاسكندريه، الحكومة بحصر المراكب المخالفة والغير مرخصة وعدم السماح لها بنزول البحر حتى تقنن أوضاعها، حفاظًا على حياة المواطنين، مشددًا على ضرورة التنسيق بين الأجهزة الحكومية لمواجهة مثل هذه الأزمات

وكانت قد أعلنت غرفة إدارة الأزمات في محافظة الإسكندرية، برئاسة اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، الحصيلة الرسمية لحادث غرق مركب بإحدى جزر الملاحات التابعة لبحيرة مريوط مساء أمس.

وذكرت الغرفة في بيان، الثلاثاء، أنه وصل عدد الوفيات من جراء حادث غرق مركب الجراري بمنطقة الهوارية غرب الإسكندرية والذى وقع مساء أمس، إلى 9 متوفين، ونقل 5 مصابين إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج، فيما يجري البحث عن مفقودين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *